7 مهارات أساسية لتصبح مشرف ناجح في شركتك


Supervisor1_1652371299.jpg

نُشِر بتاريخ May 12, 2022 بتوقيت 04:05 PM


هل تسعى لتكون مشرف ناجح في شركتك؟ المهمة الآن أصبحت أكثر جديةً ومسؤولية، بينما اتسعت المساحة أمامك لإثبات قدراتك وتوصيل مهاراتك.

لا شكَّ أن انتقالك من مقام التبعية إلى مقام القِيادية خبر مفرحٌ للغاية، لا سيما أنه يشير إلى مدى ثقة مدرائك بك وانقطاع نظيرك الحريُّ بهذه المهمة. 

فلو وُجد أحد أجدر منك بمنصب المشرف لكان له، لكنك الآن الشخص الأجدر بنظر رؤسائك وأرباب عملك.

مهمتك اليوم تكمن في حفاظك على تلك النظرة، بل وتعزيزها إلى أن تستحق مكانة  ولقب " أفضل مشرف ناجح"، وليس الأمر ببعيد فيما لو اقتفيتَ آثار إرشاداتنا ونصائحنا المدونة في هذا المقال خطوة خطوة.

 

مَن هو المشرف الإداري الناجح "سوبر فايزر"؟

دعنا رويدًا حتى نوضح لك مفهوم المُشرف الناجح وماذا يقع على عاتقه من مهام ومسؤوليات. إذ مهما كان عدد الأفراد الذين وكِّلت لإداراتهم يبقى دور القيادية ذا رهبة ومسؤولية.

يلعب المشرف الناجح دوراً رئيسيا يتمثل في تفويض مهام أعضاء الفريق، إلى جانب مراقبة خطة سير العَمل وتوجيهها. وكذلك اختيار الشخص الأنسب لكل مهمة.

أما النتيجة النهائية للعمل سواء كانت جيدة أو العكس، فهي كفيلة بتقييم قدرتك على الإدارة من عدمها، ومنحك لقب مشرفاً ناجحًا أو نقيض ذلك.
 

مشرف ناجح



ما هي أهم المهارات الإشرافية الأساسية

واحدة من متطلبات النمو للشركات والأعمال التجارية والتي تقع على عاتق المشرف وحده هي أن تمتلك مهارات القيادة والإشراف الجيدة على الموظفين وأعضاء الفريق الآخرين.

لِذا تعد أولى الخطوات الواجب اتخاذها للوصول إلى لقب "مشرف ناجح" هي تحسين مهاراتك القِيادية بالعمل ولتكون قادر على بناء تطور بالغ في الشركة التي تديرها.
 

  • مهارات إدارة الوقت 

تعتبر عملية الإدارة للوقت بشكل جيد هي بذرة الازدهار والتطور في جميع المجالات، كما يتم تنفيذها في أي مكان عمل، ولكي تكون مشرف ناجح يجب أن تشرف أولًا على وقت كل مهمة وكم يجب أن يستهلك كل موظف لإنجازها.

إضافة إلى ضرورة جدولة وظائف كل فريق وإرفاقها بالوقت الأقصى لإنجاز كل مهمة. حتى يتم تحقيق الأهداف المرجوة بالوقت المحدد لها.
 

  • المهارات الفنية 

يمكن تقريب صورة هذه المهارة بأنه لو طلب إلى مشرف الشركة أي مساعدة من أي موظف تحت ظل إدارته، فسيتحتم عليه مساعدته أيًا كان مجال هذه المساعدة، لأنه وبصفتك المشرف والمسؤول الشخصي عنه، فلَن يكون له ملجأً آخرًا سواك ومهمة مساعدته تقع على عاتقك وحدك.
 

  • مهارات التواصل 

يتسم دومًا المشرف الناجح بقدرته العالية على توصيل أفكاره المرهونة في ذهنه إلى موظفيه بطريقة صحيحة وفعالة يسهل فهمها على كل متلقي. 

كذلك لا بدَّ أن تتوافر مهارة التأثير بالآخرين عند المشرف الناجح بحيث يُكسب معارفه وصفاته ومهاراته إلى كافة موظفيه ليكونوا على قلبٍ واحدٍ في إنجاز المطلوب.
 

  • مهارة الحكم 

كونك المشرف المسؤول وتمتلك صلاحيات غير محدودة بصفتك مدير الشركة  فيقع على عاتقك بالطبع حل الصراعات الشخصية بين الموظفين داخل إطار العَمل إلى جانب لعب دور الوسيط بين كل جهة. 

فالمشرف الناجح يدرك فعلًا أهمية وجود روح الأخوة والإيجابية بين موظفيه ويعمل دومًا على تعزيزها عندهم وبثها في صفوفهم.
 

  • مهارة تنمية أداء موظفيك

إحدى أهم المَهارات الحقيقية للمشرف الناجح تتجلى في قدرته على دراسة موظفيه دراسة منطقية وعميقة، بحيث يستطيع تحديد مدى جودة أداء كل موظف وتوكيل الوظائف المناسبة له، ولا بأس أن يحسن مستوى هذا الأداء ويعمل على تعزيز تطوير الموظفين في مكان العمل.
 

  • مهارة حل المشكلة ومصادرها 

تتضمن  كل مؤسسة أو شركة أو أي جِهة معنية بعض المشكلات التي تعيق سير عملها بالشكل المطلوب، فهنا يكمن دور كل مشرف ناجح بأن يعرف ماهية المشكلات ومن ثم الاجتهاد في حلها من خلال اتخاذ الإجراءت اللازمة ولا بأس في أن يكمل طريقه نحو القضاء على مصادرها.

مشرف ناجح

 

صفات يجب أن تزيِّن كل إداري ناجح

لا يولد المشرفون الناجحون بل يتم تطويرهم باستمرار ليصبحوا كذلك، لِذا حتى تصبح المشرف المثالي في كل مكان، عليك الاكتساء ببعض القواعد السلوكية إلى جانب العديد من صفات مشرفي النجاح وروَّاده.
 

إليك قائمة بأبرز وأهم هذه الصفات:
 

 

  • الثقة

لطالما قرأنا بين سطور الصفحات أن إحدى أهم صفات الناجحين هي الثقة، لِذا حتى تكون مشرف ناجح في العمل لابد أن تعتريك الثقة عند إصدار أي قرار أو توكيل أي مهمة لك.

لا سيما أن ذلك سيشعر الموظف بجدية الأمر مما سيسهم في إنجازه للمهات على أكمل وجه وبأقل وقت ممكن وحينها لن يكون أحدُ أجدر منك في لقب " أفضل مشرف ناجح. 
 

  • التعامل بتعاطف ورحمة

قد يخطر إلى ذهنك أنه وكونك تسعى إلى النجاح في الإشراف يتعين عليك أخذ قالب الجدية والصرامة في غالب الأوقات، لكن معنا سترى أنَّ القاعدة مختلفة شيئًا قليلًا. 
أن تكون مشرفا ناجحا يعني أن ترعى موظفيك كالأبناء وتكون لهم سندا عندما تواجههم أي مشكلة سواء في العمل أو خارجه. 


لا سيما أن هذا الأسلوب الاجتماعي سينعكس بشكل إيجابي على سير العمل، فما إن تمضي أيام قليلة على اتباعك لهذا الأسلوب حتى تجد موظفيك أصبحوا مثل الأذرع يقفون إلى جانبك صفًا كالبنيان المرصوص ويتتبعون توجيهاتك وأوامرك لتنفيذها على طبقٍ من المحبة والامتنان. 

 

  • الانفتاح على المشورة 

نسمع دومًا مقولة " المشورة أساس الصواب" لذا حتى تكون مشرف ناجح اختر أن تشارك موظفيك بآراءك وقراراتك، إذ على الرغم من أنك وحدك المشرف والمسؤول فقط، إلا أنك ستجد غالبًا آراء مغايرة لما تعتقد به وربما تكون قد اقتربت بها إلى الصواب.

أيضًا ذلك سيلعب دورًا هامًا في تعزيز مكانة كل عضو مما سيسهم في تحفيزه على العَمل بحماس أكبر وبشكلٍ أفضل.

 

يتطلع أي شخص في أي وظيفة لديه إلى أن يكون جزءًا قيِّمًا منها، ويترقب دومًا الفرص المؤدية لذلك. 

على المشرف الناجح ألا يميت هذه الرغبة داخله، وأن يحرص دومًا على تكليف الأعضاء المميزين بوظائف جديدة و مهام إضافية كفيلة بتمكينهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

لكن قبل عملية التَفويض يتعين على كل مشرف ناجح أن يعرف كيف ومَن ومتى يفوض وذلك بناء على مهاراته الإشرافية وبعض الاختبارات الدورية التي من المفترض أن تجريها لموظفيك باستمرار.

 

  • الرغبة في التعلم 

في سياق توجيهاتك وإرشاداتك المستمرة لموظفيك بهدف تحسين قدراتهم والمحافظة على خطة التطوير التي أعددتها سابقًا. يجب أن يكون لديك نزعة تطوير نفسك أيضا، فلابد لأي إنسان أن يواكب كل جديد مهما كانت المهمة الموكلة إليه في هذا الحياة فكيف إن كنت تسعى للقب " أفضل مشرف ناجح" حيث لن يتمَّ ذلك إلا من خلال عمليات التطوير المستمرة.

 

  • التفكير النقدي بفعالية 

قد يتعرض نظام العمل المهني عمومًا والمشرف خصوصًا إلى بعض المهام التي تتطلب فكر ناقد ممتاز لتنفيذ المطلوب منها، لا سيما أن هناك عدة نظريات يقوم مبدؤها على أن إعداد تحليل وتركيب وتقييم للمعلومات الجديدة سوف يؤدي للوصول إلى إجابة أو استنتاج لها، وتأكدت هذه النظريات من خلال البحث في العديد من الدراسات الجديدة لذا بكونك مشرف ناجح يجب أن تفعِّل هذه الصفة عندك إن لم تكن تمتلكها من قبل.

 

آخر ما يمكننا قوله أنه بإمكان أي شخص يرأس منصبًا قياديًا كمنصب مشرف أو مسؤول أن يطور مهاراته العامة ويتحلى بكل السمات التي ستساعده على إدَارة فريقه بنجاح أكبر، وذلك عبر الاقتداء بما قلنا وتحدثنا عنه من استراتيجيات ومهارات المشرف الناجح.

 كما يمكن للمقبلين على منصب مشرف حضور دورات تدريبية في إدارة الأعمال في بريطانيا، لا سيما أنها ستعزز عندهم هذه المَهارات وتكسبهم إياها خلال فترة زمنية قصيرة.

الدورات المتعلقة به