كيف يمكن للعلاقات العامة الرقمية تحسين التواجد عبر الإنترنت؟


Digital-online-marketing_1651176643.jpg

نُشِر بتاريخ Apr 28, 2022 بتوقيت 08:04 PM


هل تساءلت يوماً كيف يمكن للعلاقات العامة الرقمية أن تحسن تواجدك على الإنترنت؟ سواء كنت بدأت في تأسيس شركتك للتو أو كانت لديك شركة راسخة، فمن المهم مواكبة العصر، والتكيف مع التقنيات الجديدة عند ظهورها لتلبية احتياجاتك واحتياجات عملائك.

بفضل العلاقات العامة الرقمية، يمكنك الوصول غير المحدود إلى العملاء المحتملين، مما يمنحك الفرصة للتواصل مع الأشخاص ذوي التفكير المماثل في تخصصك في جميع أنحاء العالم، بدلاً من الوصول المحدود إلى منطقتك المحلية فقط.

 

ماهي العلاقات العامة الرقمية Digital Public Relations؟

لقد تغير مشهد العلاقات العامة بشكل كبير على مدى السنوات العشر الماضية، مع تأثير التكنولوجيا والإنترنت لم يسبق له مثيل والذي نتج عن ذلك نوع جديد من العلاقات العامة، العلاقات العامة الرقمية. ولكن ما هو بالضبط وكيف يختلف عن العلاقات العامة التقليدية؟

العلاقات العامة الرقمية DPR هي استراتيجية قوية يمكنها تحسين حضور العلامة التجارية وظهورها الإلكتروني في ظل التطور الرقمي السريع وظهور شبكات التواصل الاجتماعي.

يعتمد مفهوم العلاقات العامة الرقمية على بناء العلاقات العامة والتواصل المستمر ومشاركة المعلومات بهدف تحسين الصورة الذهنية لدى الجمهور المستهدف في كل أنحاء العالم، فمن الممكن توضيح أهداف الشركة ونشر الأخبار والمعلومات بسرعة أكبر من أي وقت مضى.

 

العلاقات العامة الرقمية
 


ما هو الفرق بين العلاقات العامة الرقمية والعلاقات العامة التقليدية؟

 
في عالم العلاقات العامة، كان هناك تحول كبير من التقليدي إلى الرقمي. لا تزال الممارسات التقليدية تلعب دورًا في المزيج التسويقي ، ولكن مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي والجوال والقنوات الرقمية الأخرى ، من المستحيل تجاهل تأثير ذلك على العلاقات العامة.

لذلك كان على وكالات العلاقات العامة تحويل وتكييف استراتيجياتها عند العمل مع العلامات التجارية.
 

إذا أردنا معرفة الفرق بين العلاقات العامة الرقمية والتقليدية ، فسنقول ما يلي:
 
تستخدم العلاقات العامة التقليدية طرقًا غير متصلة بالإنترنت مثل الطباعة والراديو والتلفزيون. لا تزال هذه طرقًا فعالة للوصول إلى جمهورك ويمكن أن تكون مؤثرة إذا تم استخدامها بشكل استراتيجي. لكن ليس لدى الشركات القدرة على التتبع والتحليل، لذلك قد يكون من الصعب قياس فعاليتها.

 

أما العلاقات العامة الرقمية تدور حول الظهور عبر الإنترنت من خلال المنصات الرقمية، مواقع التواصل الاجتماعي والمدونات والمواقع الإلكترونية وما إلى ذلك. ويمكن أن تشمل أيضًا التسويق عبر المؤثرين الذي أصبح شائعًا بشكل متزايد خلال السنوات الأخيرة.
 
يسمح العالم الرقمي بتتبع وقياس فعالية ما ينشر لتحديد مدى نجاح حملتك وأين يمكنك تحسينها عند المضي قدمًا.

 

ماذا تتضمن العلاقات العامة الرقمية؟

يستخدم متخصص العلاقات العامة مجموعة متنوعة من التكتيكات لتحسين وجود العميل على الويب منها:
 
1. إعداد النشرات الصحفية الإلكترونية.
2. نشر محتوى إلكتروني لاكتساب سمعة أوسع وروابط خلفية عالية الجودة.
3. بناء العلاقات مع الصحفيين والمدونين عبر الإنترنت، لتوليد التغطية الصحفية.
4. التسويق المؤثر والتواصل مع المدونين وصناع المحتوى للحصول على ذكر في الحسابات الرقمية ومدونات وسائل التواصل الاجتماعي المؤثرة.
5. تنظيم المراجعات والمقابلات الإلكترونية.
6. ضمان تحسين البيانات الصحفية من خلال الارتباطات ذات الصلة مع موقع الويب الخاص بالعلاقات العامة.


 يمنح هذا الأمر القراء الذين لديهم تساؤلات روابط لمزيد من المعلومات، ويعطي لتصنيفات البحث دفعة قوية من خلال تأمين روابط ذات صلة عالية مع موقع الويب مثل المدونات والمواقع الإخبارية عالية الحركة.
 

العلاقات العامة الرقمية

 

ما هو الهدف من العلاقات العامة الرقمية؟

يكمن دور العلاقات العامة الرقمية في المساعدة في بناء سمعة الشركة وزيادة ظهورها للجمهور المستهدف، كلاهما استراتيجيتان لجعل المؤسسة أكثر شهرة؛ لكن الفرق الرئيسي بينهما هو اختيار الأساليب المستخدمة لتحقيق هذا الهدف.

وتهدف العلاقات العامة إلى بناء قيمة قوية للعلامة التجارية من خلال استخدام الأدوات الرقمية. وقد يكون من الصعب بناء علامة تجارية قوية في العصر الرقمي الحالي حيث ينمو بحر المنافسين باستمرار، ولكن هناك مجموعة متنوعة من الأساليب التي يمكن استخدامها لزيادة الوصول الرقمي والرؤية والحفاظ على المنافسة.
 

كيف يمكن لحملة العلاقات العامة الرقمية تحسين التواجد عبر الإنترنت؟

عندما تبدأ حملة العلاقات العامة الإلكترونية أو الرقمية، من المهم التخطيط لها بشكل احترافي وتوظيفها في خدمة العلاقات التي تدعم زيادة الوعي بالشركة والتواجد القوي الذي يساعد على الاحتفاظ بالعملاء، فيما يلي بعض الطرق لتحسين التواجد والظهور من خلال استراتيجيات العلاقات العامة الرقمية:
 

1. زيادة حركة المرور العامة على موقع الويب؛ وذلك من خلال تكرار ذكر العلامة التجارية في العديد من الأماكن المختلفة العامة، حيث ستزيد الزيارات على موقع الويب الخاص بالشركة.

2. تحسين محركات البحث من خلال نشر المحتوى الرقمي المرتبط بالشركة على مواقع ذات نفوذ عالي وربطه بموقع الويب الخاص بالشركة،إن تحسين محركات البحث، سيؤدي إلى تحسين العلاقات العامة وحركة مرور الموقع الالكتروني، وزيادة العملاء المتوقعين أو المبيعات.

3. إثبات الجدارة والمصداقية في مجال الشركة من خلال العلاقات العامة، حيث سيؤدي نشر مقالات عالية الجودة على المواقع ذات النفوذ العالي إلى تحسين السمعة واكتساب مصداقية للمعلومات وتحسين الثقة.

4. إنشاء عملاء متوقعين لديهم علاقات مع بعض الأشخاص الذين يزورون موقع الويب بشكل متكرر ويذكرونه أمام الجمهور المستهدف المهتم، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة المبيعات.

5. تحسين صورة الموقع وزيادة الثقة، من خلال ذلك سيبدأ الجمهور المستهدف في سماع المزيد والمزيد من الأشياء الجيدة حول الشركة ورؤية عدد متزايد من المراجعات الإيجابية على المنصات الرقمية.
 


أخيراً، أصبحت العلاقات العامة الرقمية جزءًا لا يتجزأ من استراتيجية التسويق الالكتروني، لذلك إن كان لديك شركة ترغب في نشر قيمها على المواقع الإلكترونية، تستطيع توظيف فريق علاقات عامة متخصص بالمحتوى الرقمي وتطوير مهاراته في العلاقات من خلال حضور دورات تدريبية في العلاقات العامة في لندن.

المقالات المتعلقة به

لا يوجد مقالات !